بواسطة

تحميل كتاب جن سيدنا سليمان ـ كتاب جن سليمان ، و هو الكتاب الذى وجد نسبة كبيرة من البحث ، و فى الكتاب توضيح لعلاقة سيدنا سليمان بجن ، بعض المقتطفات من كتاب جن سليمان 

الجن يتامر على سيدنا سليمان
عندما قرر النبي سليمان عليه السلام
الزواج من بلقيس ملكة سبأ
اجتمعت الجن وقالوا :
إن هو تزوج منها أتته بولد تجتمع فيه فطنة الإنس والجن وكيد النساء
فلا نصيب راحة
ولا نأمن على أنفسنا من الهلكة
ويحجب عنا كل خير
وينزل بنا كل شر
تعالوا فلنزهده فيها
فإنه قد ذكر أنه يريد الزواج منها

فقال عفريت من الجن المتآمر :
أنا أكفيكم سليمان
ثم أتاه فقال له :
يا نبي الله بلغني أنك تريد الزواج من بلقيس
وأمها من الجن
ولم تلد جنية من إنسي ولدا قط إلا كانت رجله كحافر حمار
وساقه شعراء ( كثيرة الشعر ) حاد النفس . حار الجسم
قال سليمان :
فكيف لي أن أنظر إلى ذلك منها.. وأعلم من غير أن تعلم ما أريد ؟

قال العفريت المتآمر : أنا أكفيك ذلك يا نبي الله
وصنع الجني لسليمان قصرا من زجاج أبيض
ووضع سريره في صدر القصر .. لينظر ويرى بلقيس عندما تدخل
ثم أرسل الجني الماء تحته .. وألقى فيه السمك وغيره
ثم قال لسليمان : أرسل في طلبها
فلتدخل عليك فإنك ترى الذي تريد وتعرف صدق كلامي
فبعث إليها سليمان وهو على كرسيه
فلما أتت ورأت الماء والسمك تسبح فيه حسبته لجة
وكشفت عن ساقيها لتخوض الماء
فلما رآها سليمان ونظر إلى بياض ساقيها
وعليهما شعر كثير أسود
قال لها : لا تكشفي عن ساقيك.. إنه ليس ماء
( إنه صرح ممرد من قوارير )
فنظرت فإذا ملكها في سبأ .. ليس بشيء عند الله
ولما سمعت من سليمان ذلك استترت وتعجبت مما رأت
واستدلت به على التوحيد والنبوة
وقالت بلقيس : يانبي الله لقد ظهر الحق وذهب الباطل
ثم قالت :
( رب إني ظلمت نفسي وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين )
ثم تردد سليمان في أمر الزواج من بلقيس شهرا

فقال له أحد الجن الصالحين وكان يحب سليمان
هل كرهت منها غير ذلك الشعر ؟
قال سليمان : كلا
فقال الجني الصالح :
فإني سأجعلها لك مثل الفضة من غير ريب
قال سليمان : وكيف ؟
قال الجني : سوف ترى
فصنع الجني حماما ونورة
( النورة هي خليط يستعمل لإزالة الشعر )
وكانت أول نورة عملها مخلوق وأول حمام في التاريخ
وكان من صنع هذا الجني الصالح
وتزوجها النبي سليمان عليه السلام

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى عالم العرب، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...